التقديم

عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام

ما هو حفظ السلام؟
تساعد عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام الدول التي تمزقها الصراعات على تهيئة الظروف الملائمة لتحقيق السلام الدائم.

وقد أثبتت عمليات حفظ السلام أنها واحدة من أكثر أدوات الأمم المتحدة المتاحة كفاءة لمساعدة البلدان المضيفة على شق الطريق الصعب من الصراع إلى السلام.

وتنفرد عمليات حفظ السلام بتمتعها بنواحي قوة فريدة، بما في ذلك الشرعية، وتقاسم الأعباء، والقدرة على نشر القوات العسكرية وأفراد الشرطة من جميع أنحاء المعمورة، والاحتفاظ بهم، ودمجهم في حفظة السلام المدنيين من أجل النهوض بالمهمات والواجبات المتعددة.

ويوفّر حفظة السلام التابعون للأمم المتحدة الأمن، ويقدمون الدعم السياسي، والدعم اللازم لبناء السلام، لمساعدة البلدان على التحوّل المبكر الشاق من الصراع إلى السلام.
تاريخ عمليات حفظ السلام
بدأت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة نشاطاتها عام 1948 عندما صرّح مجلس الأمن بنشر مراقبين عسكريين تابعين للأمم المتحدة في منطقة الشرق الأوسط.

كان دور هذه البعثة هو مراقبة اتفاقية الهدنة بين إسرائيل وجيرانها العرب – وهي العملية المعروفة بهيئة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة(UNTSO).

وفي عام 1988، مُنحت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة جائزة نوبل للسلام.
في ذلك الوقت، ذكرت لجنة نوبل أنّ "قوات حفظ السلام من خلال جهودها قدّمت مساهمات مهمة في تحقيق أحد المبادئ الأساسية للأمم المتحدة. وهكذا، أصبحت المنظمة العالمية تلعب دورًا محوريًا في الشؤون العالمية والتي تم استثمارها بثقة متزايدة".

ومنذ ذلك الحين، وعلى مدار الـ 72 عامًا الماضية، شارك أكثر من مليون امرأة ورجل من 125 دولة في 71 بعثة لحفظ السلام.
ثلاثة مبادئ أساسية
تسترشد عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام بثلاثة مبادئ أساسية، هي:

- موافقة الأطراف
- عدم التحيّز
- عدم استخدام القوة باستثناء حالات الدفاع عن النفس والدفاع عن المهمات والواجبات
أين نعمل
تتسم عمليات حفظ السلام بالمرونة وقد تم نشرها في العديد من التشكيلات على مدى العقدين الماضيين بقيادة إدارة عمليات حفظ السلام. وتوجد حاليًا 12 عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة.

العمليات الجارية

العمليات الجارية
1. UNTSO: هيئة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة في الشرق الأوسط
2. UNMOGIP: فريق مراقبي الأمم المتحدة العسكريين في الهند وباكستان
3. UNFICYP: قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في قبرص
4. UNDOF: قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك، الجولان
5. MINURSO: بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية
6. UNIFIL: قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان
7. UNMIK: بعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة في كوسوفو
8. MONUSCO: بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية
9. UNISFA: قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي
10. UNMISS: قوة الأمم المتحدة في جنوب السودان
11. MINUSMA: بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي
12. MINUSCA: بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى

الاتجاهات الحديثة

لماذا العمل من أجل حفظ السلام؟

تساعد عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام على تهيئة الظروف المناسبة لتحقيق السلام الدائم في الدول التي مزقتها الصراعات من خلال دعم العمليات السياسية وحماية مئات الآلاف من المدنيين والمساعدة في ضمان وقف إطلاق النار. غير أنّ عمليات حفظ السلام تواجه العديد من التحديات التي تقوّض قدرتها على تنفيذ مهماتها والقيام بواجباتها مثل النزاعات الطويلة، والحلول السياسية المراوغة، والبيئات المتزايدة الخطورة، وزيادة مرافق عمليات حفظ السلام، والمهمات والواجبات الواسعة والمعقدة. وللتصدي لهذه التحديات، أطلق الأمين العام مبادرة "العمل من أجل حفظ السلام(A4P)"، التي تهدف إلى إعادة تركيز عمليات حفظ السلام على المهمات والواجبات المحدّدة، والتمتع بالقوة والأمان، وحشد الدعم للحلول السياسية وتجهيز القوات وتدريبها بشكل أفضل. وتمثل مبادرة (A4P) هذه الأجندة الأساسية لعملنا ومحركا لتغيير جميع جوانب عمل قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام.

Visit the UN A4P introduction website.